fathykarata

عزيزي الزائر / يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

fathykarata

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
 
الرئيسيةالرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

روابط مفيدة

التسجيل
استرجاع كلمة المرور
اعلن لدينا


البث المباشر عبر منتديات
ماى جيت

الاستماع المباشر لراديو اذاعة القرأن الكريم من القاهرة



البث المباشر لقناة الحكمة الفضائية



جديد المنتدى



حصريا لعبة كراش لل ps1
وعلى اكثر من سيرفر



كرتون الكابتن ماجد تحميل مباشر
55 حلقة



تحميل برنامج winrar2009
على سيرفرين



جميع فيديوهات الشيخ عبد الباسط
عبد الصمد
رحمة الله


حفل زواج ابنة الشيخ ابواسحاق
كااااااامل (117 ميجا)



مقاطع يوتيوب مؤثرة للشيخ محمد
العريفى ررررررررائعة جدا




اناشيد قناة الرحمة الفضائية
كاااااااملة


المصحف المرتل للشيخ ماهر
المعيقلى
للحفظ والاستماع


البوم بك استجير(1) للمنشد ياسر
ابوعمار


المتصفح الغنى عن التعريف
Mozila firefox



















التسجيل السريع

الاجزاء المشار اليها بـ * مطلوبة الا اذا ذكر غير ذلك
اسم مشترك : *
عنوان البريد الالكتروني : *
كلمة السر : *
تأكيد كلمة السر : *

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 قطوف من فوائد شرح رياض الصالحين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 165
نقاط : 440
تاريخ التسجيل : 23/02/2009

مُساهمةموضوع: قطوف من فوائد شرح رياض الصالحين   الأربعاء أبريل 15, 2009 3:20 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
كم هي الدرر التي أمتعنا بها الشيخ بن عثيمين رحمه الله في شرح كتاب رياض الصالحين للإمام النووي رحمه الله



وفي هذا الموضوع سوف نتناول ذكر كل الأحاديث مع ذكر مختصر لفوائد الحديث




والموضوع متاع للمشاركة من الجميع




نفع الله بكم واستخدمكم لنصرة دينه

- باب الإخلاص وإحضار النية في جميع الأعمال والأقوال البارزة والخفية



1
- عن أمير المؤمنين أبي حفص عمر بن الخطاب بن نفيل بن عبد العزى بن رباح
بن عبد الله بن قرط بن رزاح بن عدي بن كعب بن لؤي بن غالب القرشي العدوي ـ
رضي الله عنه ـ قال: سمعت رسول الله صلي الله عليه وسلم يقول: (( إنما
الأعمال بالنيات وإنما لكل امري ما نوي فمن كانت هجرته إلي الله ورسوله ،
فهجرته إلي الله ورسوله ، ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها ، أو امرأة ينكحها
، فهجرته إلي ما هاجر إليه))؛ متفق على صحته؛[البخاري :1 ، مسلم
:1907 ] رواه إماما المحدثين : أبو عبد الله محمد بن إسماعيل بن إبراهيم
ابن المغيرة بن بردزبة الجعفي البخاري ، وأبو الحسين مسلم بن الحجاج ابن
مسلم القشيري النيساوي ـ رضي الله عنهما ـ في صحيحيهما اللذين هما اصح
الكتب المصنفة.




قيل أن هذا الحديث ميزان لكل عمل لكنه ميزان الباطن .

وقوله
صلى الله عليه وسلم فيما أخرجه الشيخان عن عائشة رضي الله عنها : " من عمل
عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد " ميزان للأعمال الظاهرة .


ولهذا قال أهل العلم : " هذان الحديثان يجمعان الدين كله " .



الهجرة : أن ينتقل الإنسان من بلد الكفر إلى دار الإسلام .

ومن الهجرة :

1 ) من يهاجر إلى الله ورسوله أي إلي شريعة الله .

2 ) من يهاجر إلى بلد الإسلام يريد امرأة يتزوجها .

3 ) من يهاجر لدنيا يصيبها .



أقسام الهجرة :

1 - هجرة عمل : أن
يهجر الإنسان ما نهاه الله عنه من المعاصي والفسوق لقول النبي صلى الله
عليه وسلم " المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده والمهاجر من هجر ما نهى
الله عنه " .


2 - هجرة المكان : انتقال من مكان تكثر فيه المعاصي وأعظمه الهجرة من بلد الكفر إلى بلد الإسلام

3 - هجرة العامل : قال أهل العلم مثل الرجل المهاجر بالمعصية الذي لا يبالي بها فإنه يشرع هجره إذا كان في هجره فائدة ومصلحة .

والمصلحة والفائدة أنه إذا هجر عرف قدر نفسه ورجع عن المعصية .



شروط جواز سفر الإنسان إلى بلد الكفر :

1 - علم يدفع به الشبهات .

2 - دين يحميه من الشهوات .

3 - أن يكون محتاجًا لذلك .

2 - وعن أم المؤمنين - أم عبد الله - عائشة رضي الله عنها قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "يغزو جيش الكعبة فإذا كانوا ببيداء من الأرض يُخسف بأولهم وآخرهم" . قالت :قُلتُ يا رسول الله ، كيف يُخسف بأولهم وآخرهم وفيهم أسواقهم ومن ليس منهم !؟ قال " يُخسف بأولهم وآخرهم ، ثم يُبعثون على نياتهم " . متفق عليه ، وهذا لفظ البخاري . [ البخاري :2118 ، مسلم : 2884] .



الكعبة غُزيت من قبل اليمن فيجيش عظيم يقوده الفيل فحمى الله عز وجل بيته وفي آخر الزمان يغزو قوم الكعبة ، في جيش عظيم .



من فوائد هذا الحديث :

*
من شارك أهل الباطل وأهل البغي والعدوان فإنه يكون معهم في العقوبة الصالح
والطالح والعقوبة إذا وقعت تعم ولا تترك أحدًا ثم يوم القيامة يبعثون على
نياتهم .


2 - وعن أم المؤمنين - أم عبد الله - عائشة رضي الله عنها قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "يغزو جيش الكعبة فإذا كانوا ببيداء من الأرض يُخسف بأولهم وآخرهم" . قالت :قُلتُ يا رسول الله ، كيف يُخسف بأولهم وآخرهم وفيهم أسواقهم ومن ليس منهم !؟ قال " يُخسف بأولهم وآخرهم ، ثم يُبعثون على نياتهم " . متفق عليه ، وهذا لفظ البخاري . [ البخاري :2118 ، مسلم : 2884] .



الكعبة غُزيت من قبل اليمن فيجيش عظيم يقوده الفيل فحمى الله عز وجل بيته وفي آخر الزمان يغزو قوم الكعبة ، في جيش عظيم .



من فوائد هذا الحديث :

*
من شارك أهل الباطل وأهل البغي والعدوان فإنه يكون معهم في العقوبة الصالح
والطالح والعقوبة إذا وقعت تعم ولا تترك أحدًا ثم يوم القيامة يبعثون على
نياتهم .




4 - عن أبي عبد الله جابر بن عبد الله الأنصاري رضي الله عنهما قال : كنّا مع النبي صلى الله عليه وسلم في غزاة فقال : " إن بالمدينة لرجالاً ما سرتم مسيرًا ، ولا قطعتم واديًا إلا كانوا معكم ، حبسهم المرض " وفي رواية : " إلا شركوكم في الأجر " رواه مسلم [مسلم 1911] .

ورواه البخاري عن أنس رضي الله عنه قال : رجعنا من غزوة تبوك مع النبي صلى الله عليه وسلم فقال : " إن أقوامًا خلفنا بالمدينة ما سلكنا شِعبًا ولا واديًا إلا وهم معنا ، حبسهم العذر ".

قوله غزاه : أي غزوة



من فوائد الحديث :

1 - إذا نوى الإنسان العمل الصالح ولكنه حبسه عنه حابس فإنه يكتب له الأجر ( أجر ما نوى ) .

2 - إذا كان الإنسان يعمل العمل الصالح في حال عدم العذر ( وهو قادر ) ثم عجز عنه فيما بعد فإنه يكتب له أجر العمل كاملاً .

3
- من خرج في سبيل الله في الغزو والجهاد فإن له أجر ممشاه ، وهذا من فضل
الله أن تكون وسائل العمل فيها هذا الأجر الذي بينه الرسول صلى الله عليه
وسلم




3

5
- عن أبي مغن بن يزيد بن الأخنس- رضي الله عنهم - وهو وأبوه وجده صحابيون،
قال: كان أبي - يزيد - اخرج دنانير يتصدق بها، فوضعها عند رجل في المسجد،
فجئت فاخذتها، فآتيته بهان فقال: والله ما إياك أردت فخاصمته إلي رسول
الله صلي الله عليه وسلم فقال: " لك ما نويت يا يزيد ولك ما أخذت يا مغن" [رواه البخاري :1422].




فوائد الحديث :

1 - الإنسان يكتب له أجر ما نوى ؛ وإن وقع الأمر على خلاف ما نوى، وهذه القاعدة لها فروع كثيرة:

منها: ما ذكره العلماء رحمهم الله أن الرجل
لو أعطي زكاته شخصاً يظن أنه من أهل الزكاة ، فتبين أنه غني وليس من أهل
الزكاة فإن زكاته تجزئ ، وتكون مقبولة تبرأ به ذمته؛ لأنه نوى أن يعطيها
من هو أهل لها، فإذا نوى فله نيته.


ومنها: أن الإنسان لو أراد أن يوقف - مثلاً-
بيتًا صغيرًا ، فقال: وقفت بيتي الفلاني، وأشار إلي الكبير، لكنه، لكنه
خلاف ما نواه بقلبه، فإنه على ما نوى وليس على ما سبق به لسانه.


ومنها: لو أن إنساناً جاهلاً لا يعرف الفرق
بين العمرة والحج ، فحج مع الناس، فقال لبيك حجاً، وهو يريد عمرة يتمتع
بها إلي الحج؛ فإنه له ما نوى ، مادام أن قصده يريد العمرة، لكن قال لبيك
حجاً مع هؤلاء الناس، فله ما نوى، ولا يضر سبق لسانه بشيء.


ومنها أيضاً: لو قال الإنسان لزوجته: أنت طالق؛ ويريد أنت طالق من قيد لا من نكاح، فله ما نوى، ولا تطلق بذلك زوجته.


2 - أنه يجوز للإنسان أن يتصدق على ابنه والدليل حديث بن مسعود

[*]
.

3 - يجوز أن يعطي الإنسان ولده من الزكاة، بشرط أن لا يكون في ذلك إسقاط لواجب عليه .

-------

[*]
النبي صلي الله عليه وسلم أمر بالصدقة وحث عليها، فأرادت زينب- زوجة عبد
الله بن مسعود - رضي الله عنها - أن تتصدق بشيء من مالها، فقال لها زوجها
أنا وولدك أحق من تصدقت عليه - لأنه كان فقيراً- رضي الله عنه - فقالت: لا
حتى اسأل النبي صلي الله عليه وسلم فقال: " صدق ابن مسعود زوجك وولدك أحق
من تصدقت به عليهم" .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mygate.yoo7.com
 
قطوف من فوائد شرح رياض الصالحين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
fathykarata :: الموسوعة الاسلامية الشاملة :: المنتدى الاسلامى العام-
انتقل الى: